مديرية التربية والتعليم بالبحيرة

جمهورية مصر العربية / محافظة البحيرة / وزارة التربية والتعليم


    وجوه مصرية > عبد الصمد يعالج «الاحتباس الحراري» بـ«rgw»

    شاطر
    avatar
    الهامى محمد خليل

    ذكر عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 27/10/2010
    العمر : 56
    العمل : التطوير التكنولوجى

    وجوه مصرية > عبد الصمد يعالج «الاحتباس الحراري» بـ«rgw»

    مُساهمة  الهامى محمد خليل في الأربعاء أكتوبر 27, 2010 7:59 pm

    انه ابن من ابناء مدينة شبراخيت الاستاذ / محمد على عبد الصمد وقد توصل الى اختراع عالمياً لم يظهر للنور بعد ولكنه احدث ضجة عالمية وقد عرضت عليه كبرى الشركات العالمية شراء براءة اختراعه ولكنه رفض ذلك بسبب حبه لوطنه مصر
    http://adaraa1.b4fh.com/vb




    دخل مجال معالجة المخلفات بالصدفة ، حينها تحول مسار حياته من مجال التنمية البشرية الي المجال العلمي لامتلاكه الحس الفضولي لمعرفة شيء عن كل شيء، حيث واجهته مشكلة بالعمل انتهت بابتكاره جهازاً لحل ظاهرة الاحتباس الحراري .

    انه محمد علي عبد الصمد 26 عاما مسئول المحور البيئي بلجنة تنمية المجتمع بالحزب الوطني الديمقراطي، كان عمله بعيدا كل البعد عن المجال العلمي. الا ان ميوله اتخذت منحي آخر لم يكن يدركه فأخذ التعمق في ظاهرة الاحتباس الحراري من مختلف المصادر ، كانت البداية بتواجده المستمر مع الباحثين عند استخراج عينات التربة وتحليلها لإقامة أبراج اتصالات واستفساره عن كل شيء ، بدأ بالإطلاع علي الكتب العلمية علي شبكة الانترنت وإمداد بعض الباحثين له ببعض الكتب الفرنسية لتثبيط همته ولكنه كان دائم الاعتماد علي نفسه واستفاد منها وفاق توقع الباحثين بقدرته في النهاية بخروج جهازه بعد ثلاث سنوات من العمل الشاق، ثم كون فريق عمل شاركه نجاحه.

    الطريف في الأمر ان كل من حوله كان يتهمه بالجنون خاصة زملائه بالعمل والباحثون بمعامل الشركة حتي انتهي الأمر لإثبات صحة تجربته ان قام بحبس نفسه في غرفة زجاجية ومعه جهازه وغاز ثاني أكسيد الكربون لإنهاء أخر ملامح الجهاز وتجربته علي الإنسان وقدرته علي التخلص من الغازات بعد ان اجري تجارب أخري علي الحيوانات والحشرات وغيرها.

    الابتكار الذي أطلق عليه RGWبمعني حل ظاهرة الاحتباس الحراري عبارة عن جهاز يقوم بدفع موجات في باطن الأرض تقوم بزيادة خصوبة الأرض والتقليل من انبعاثات الغازات الدفينة من خلال مادة طبيعية معينة تقوم بامتصاص ثاني أكسيد الكربون وتنقية الجو بالإضافة إلي تفتيت الغازات الدفينة في باطن الأرض.

    وقد تم عرضه بمعرض ابتكار 2010 بجدة ،بالإضافة الي تسجيل الملكية الفكرية للجهاز بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية ، فقد تمت الموافقة المبدئية علي تصنيع 40 جهازاً بتكلفة الجهاز الواحد حوالي 350 ألف جنيه أي بحوالي تكلفة إجمالية 14 مليون جنيه يشمل جميع محافظات جمهورية مصر العربية للقضاء علي ظاهرة الاحتباس الحراري والتي تؤرق العالم ودخول عصر الجليد ، كما تم تطوير الجهاز من الاستخدام المحدود ليكن متاحا لجميع للمنازل والسيارات والشركات عن طريق استخدام جهاز تكييف صحراوي صديق للبيئة معدل بطريقة معينة مستخدما مادة طبيعية تقوم بتنقية الهواء وذلك بتكلفة 1000 جنيه.

    واجه عبد الصمد بتحد عروضا من دول أوروبية لاستغناء عن ابتكاره مقابل مبلغ مالي كبير وظل متحمسا لخروج هذا من قلب مصر ويحمل مسمي RGW Egypt لكن تقف حصوله علي براءة الاختراع حائلاً بين وصول حلمه علي أرض الواقع.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 10:08 pm