مديرية التربية والتعليم بالبحيرة

جمهورية مصر العربية / محافظة البحيرة / وزارة التربية والتعليم


    تاريخ البحيرة

    شاطر
    avatar
    عادل التونى
    مدير المنتدى

    ذكر عدد المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010

    تاريخ البحيرة

    مُساهمة  عادل التونى في الأحد أكتوبر 17, 2010 6:13 pm

    تاريخ البحيرة

    المحمودية و الإنجليز:


    تعتبر مدينة المحمودية لها تاريخها مع الإنجليز حيث كان لأهلها وفغة مشهودة معهم . فلقد كانت بريطانيا المحتلة قد وضعت حاميات ولاسيما في المدن الإستراتيجية إبان الحرب العالمية الأولي. وكانت مدينة المحمودية قد وضعت بها حامية بريطانية من جنود هنود وايرلنديين وأفريكان وانجليز ز لأن موقع المدينة كان موقعا استراتيجيا وهدف للالمان . لأن المدينة تقع علي فم ترعة المحمودية التي كانت ممرا مائيا لنقل البضائع والمجهود الحربي البريطاني من الإسكندرية للقاهرة لتدخل المراكلب للنيل. وكانت الحامية تحرس الأهوسة التي تحافظ علي منسوب المياه ومحطة العطف .وكانت وقتها أكبر محطة توليد كهرباء بمصر وبجوارها طلمبات محطة العطف التي كانت ترفع المياه من النيل لترعة المحمودية .وفي ديسمبر 1916 كان الأهالي يحتفلون بزفاف أحدهم وكانوا يسيرون في موكب ويحملون المصابيح والمشاعل فرحين . وأخذوا يصيحون . فظن فائد الحامية البريطانية أنها مظاهرة . فأمر بأطلاق النار عليها . فهب الأهالي للإنتقام منهم . وتحدوه . مما جغل قائد الحامية يطلب أعيان البلدة ليتفاوض معهم . وتوجه عمدة المدينة درويش الوليلي علي رأس وفد . وتقابلوا مع قائد الحامية . فطلبوا منه الإعتذار أولا . فقال قائد الحامية : أنا إيرلندي وبلدي يخنلها الإنجليز كما يحتلون بلادكم . لذا أنا أقدر شعوركم ضد بريطانيا . لكن الوفد وضغ شروطا للحامية من بينها : ألا ينزل العساكر المدينة في أي وقت مهما كان السبب ويظلوا علي مشارف المدينة علي الضفة الشرقية من ترعة المحمودية . وسمحوا لهم بنزول مندوبين منهم للمدينة لمدة ساعة قبل الغروب ليشنروا حاجاتهم فقط . فوافق القائد علي هذا . وكون الأهالي من شباب المدينة حرسا يتجول فيها ليلا ونهارا لحراسة البيوت والشوارع وسلحوهم . ووضعوا منهم رجالا كنقط مراقبة لمداخل المدينة .وفي ثورة 1919 حطم أهالي المحمودية قضبان سكك حديد الدلتا واشعلوا النيران في محطتها الرئيسية بالمدينة . والمحمودية إبان ثورة عرابي والإحتلال البريطاني للإسكندرية في 11 يوليو 1882 .وأثناء الحرب العالمية الثانية كانت المحمودية الملاذ الآمن حيث استقبلت آلاف النازحين الذين هجوا من هول القصف والقنابل من الإسكندرية وكفر الدوار وخورشيد والبيضا. وكانت تقدم لهم المأوي والطعام . رغم أنها في الحرب العالمية الثانية كانت محطة العطف لتوليد الكهرباء للوجه البحري و أهوسة ترعة المحمودية التي توصل المياه للشرب للإسكندرية وأبو حمص وكفر الدوار أهدافا إستراتيجية لطائرات هتلر. تاريخ الرحمانية:


    بعد وصول الحملة الفرنسية إلى غرب مدينة الإسكندرية في 2 يوليو سنة 1798 م، زحفوا على المدينة واحتلوها في ذلك اليوم وبعد ذلك أخذ نابليون يزحف على القاهرة عن طريق دمنهور حيث استطاع ان يحتل مدينة رشيد في 6 يوليو ووصل إلى الرحمانية وهي قرية على النيل وفى تلك الأثناء كان المماليك يعدون جيشا لمواجهة الجيوش الفرنسية بقيادة مراد بك حيث التقي الجيشان بالقرب من شبراخيت يوم 13 يوليو سنة 1798 م إلا أن الجيش المملوكي هزم واضطر إلى التقهقر فرجع مراد بك إلى القاهرة والتقي كلا من الجيش الفرنسي والجيش المملوكي تارة أخرى في موقعة إمبابة أو موقعة الأهرام حيث هزم جيش مراد بك مرة أخرى في هذه المعركة الفاصلة في 21 يوليو سنة 1798 م.
    تاريخ أبوحمص:
    أقيمت أبوحمص علي أطلال مدينة قديمة كانت تسمى شبرياس ، و في العهد العربي عرفت شبرياس باسم شبرابار ، و قد وردت قرية شبرابار هذه في المشترك لياقوت في كورة البحيرة ، و في التحفة من أعمال البحيرة ، كما وردت في قوانين ابن مماتى باسمها المذكور ، و في تحفة الارشاد شبراباره – أي بزيادة الهاء في آخرها – من أعمال البحيرة ، ثم حرف اسمها من شبرابار إلى شنبار.
    و كانت شبرابار معتبرة وحدة مالية الي ماقبل سنة 1228 هـ/ 1807م, بدليل ورودها ضمن أسماء النواحي المصرية في دليل سنة 1224 هـ/ 1803 م ، و بسبب خراب سكنها قيد زمامها سنة 1228 هـ/1807م باسم أبوحمص و هو اسم العزبة التي أقيمت علي أطلالها ، و بذلك اختفى اسم شبرابار من عداد القرى المصرية و ظهر في مكانها أبوحمص.
    و في سنة 1259هـ/ 1838م وردت في مكلفات مديرية البحيرة باسم عزبة أبوحمص ، و استمرت معروفة بهذا الاسم في أعمال و دفاتر القسم المالي ، و أما في القسم الاداري فاحتفظت باسم أبوحمص بغير عزبة.
    و لما أنشئ مركز أبوحمص في سنة 1871م, جعلت دمنهور مقرا له ، لخلو أبوحمص من ألأماكن الصالحة لاقامة دواوين الموظفين و سكنهم من جهة ، ولأن دمنهور كانت في ذلك الوقت من توابع مركز أبوحمص من جهة أخرى.
    و لأن اسمها وارد في دفاتر وزارة الداخلية أبوحمص ، و في دفاتر وزارة المالية عزبة أبوحمص ، ولأن كلمة عزبة تدل علي القلة و التبعية ، في حين أنها قاعدة مركزها ، و أن وجود اسمين لبلدة واحدة مما يدعو إلى الخطأ و اللبس, فقد لفت نظر مدير عام مصلحة الأموال المقررة الي ذلك, فاستصدر من وزير المالية القرار رقم 134 في 20 ديسمبر سنة 1939م ، بتعديل الاسم و جعله أبوحمص, لتوحيد التسمية و ازالة اللبس.
    و من الجدير بالذكر أنه قد وردت أسماء بعض النواحي بمركز أبوحمص في بعض المراجع التاريخية مثل كتاب "قوانين الدواوين" للوزير الأيوبي ( الأسعد بن مماتي ) و هو يعتبر من أهم الوثائق عن حال الزراعة و نظم الدواوين المصرية في عصر الدولة الأيوبية ، و كتاب "التحفة السنية بأسماء البلاد المصرية" لمؤلفه شرف الدين يحي بن الجيعان ، و قد وردت ألأسماء كالتالي:
    بطورس وردت بنفس الاسم, قافلة وردت بنفس الاسم, برسيق وردت بنفس الاسم, بلقطر وردت بنفس الاسم, دير أمس وردت بنفس الاسم. ، ناحية النخلة البحرية وردت باسم ، أبو الغزلان البحرية ، محلة نمير ببطورس وردت باسم ، محلة نمير ، كفر عزاز وردت باسم ، الراهب ، بسنتواي وردت باسم ، باجيه بسنتوة ، كوم القناطر وردت باسم ، تلمسا الكبرى ، زاوية نعيم وردت باسم ، دبيسه ، دسونس الحلفايه وردت باسم ، دسونس المقاريضى ، سحالي وردت باسم ، طلموش أو طلمسوس ، كفر حصام وردت باسم ، قبر عصام ، القروي وردت باسم ، محلة الكروم ، محلة كيل وردت بنفس الاسم و باسم ، محلة كيك ، منية غالية ، أضيفت إلى أبو الغزلان البحرية التي تعرف باسم النخلة البحرية. (بو قليوظ) اندثرت و محلها الآن كوم قليط التابعة لدير أمس ، ورد اسم ( الجلمون) و هي من البلاد المندثرة و محلها اليوم كوم أبو مجنه ، ورد اسم ( تلمسا الصغرى) و هي من البلاد المندثرة محلها الآن تل بكرج ناحية قافلة.
    المصدر
    http://www.egytech.com/Towns/3/history.html




    _________________



    رئيس رابطة الكتاب العرب على الانترنت

    http://knol.google.com/k/-/-/2m8uw5m0bmaox/0#knols



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 5:06 am