مديرية التربية والتعليم بالبحيرة

جمهورية مصر العربية / محافظة البحيرة / وزارة التربية والتعليم


    تدريس القراءة في الصفوف الأولية الابتدائية

    شاطر

    أبو عمر القادوسي

    ذكر عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 07/03/2013
    العمر : 56
    العمل : موجه لغة عربية

    تدريس القراءة في الصفوف الأولية الابتدائية

    مُساهمة  أبو عمر القادوسي في الخميس مارس 07, 2013 11:24 pm

    تدريس القراءة في الصفوف الأولية الابتدائية :
    مكونات القراءة :
    - عقلية : وهي تلك المكونات التي تصف ما يحدث في الذهن :
    ( الانتباه – الإدراك – التعرف – النطق – الفهم ) .
    - معرفية : وهي تلك المكونات التي تصف تتابع مهارات التعلم Sad فك الترميز – استيعاب المفردات – استيعاب الجمل – استيعاب الفقرة – استيعاب النص ).
    ومهمة المعلم هي حفز وتشغيل العمليات العقلية والفسيولوجية ؛ لاكتساب الجوانب المعرفية والمهارية .
    الخطوة الأولي في الدرس : التهيئة : وتكون بإحدي الطرق الآتية :
    1- الصور المصاحبة للدرس ، والسؤال عما يرون فيها ، لإتاحة الفرصة للتحدث واستحضار الخبرات السابقة .
    2- توجيه أسئلة ترتبط بموضوع الدرس .
    3- مناقشة مناسبة أو مشكلة تتصل بموضوع الدرس ، لإبداء الرأي والتعليق .
    4- قصة قصيرة تتصل بموضوع الدرس .
    5- استرجاع ما سبق أن درسه لهم ، أو الخبرة السابقة ذات الصلة بموضوع الدرس.
    الخطوة الثانية : عرض الحروف أو الكلمات المراد تعلمها في بطاقات مكتوبة بخط واضح ، ومشكولة بالضبط التام ، وقراءتها علي التلاميذ بهدوء وروية ، ويفضل تكرار عرضها علي أكثر من وسيلة كالسبورة العادية والوبرية والكتاب ؛ لأن ذلك أدعي لترسيخها في الذهن .
    الخطوة الثالثة : تنمية مهارات القراءة والكتابة : التي تتعلق بالحرف أو الكلمة ، حسب ما وصف تحت عنوان : "مهارات القراءة في الصفين الأول والثاني" .
    وفي حالة البدء بعرض الجملة كاملة – أو الانتهاء من المهارتين السابقتين (الحرف والكلمة ) والانتقال لعرض الجملة ، يجب العناية بفهم المعني في ضوء خبرات التلاميذ السابقة ، فالطفل الصغير حين يقرأ أو يسمع مثل : "حسام يلعب الكرة مع أخته لمياء بعد رجوعه من المدرسة" . لا يستطيع أن يفهم معناها إلا إذا استرجع في ذهنه أدوات اللعب ورفاق اللعب وأوقات اللعب ، ومن خلال استرجاع هذه الخبرات يتأتي للتلميذ أن يكون صورة ذهنية جديدة ، ويفهم العبارة المذكورة ، ومع هذا الفهم يستطيع أن يجيب الإجابات الصحيحة عن مثل هذه الأسئلة التالية :

    عمن تتحدث هذه العبارة؟ ولد وبنت ولدان بنتان
    ما اسم الولد؟ أحمد حسام عمر
    من الذي يلعب مع الطفل؟ أخوه أمه أخته
    ماذا كانا يلعبان؟ الحبل الكرة الورق
    متي كانا يلعبان؟ عصرا صباحا مساء
    ما اسم أخته؟ سارة لمياء أميمة

    إذا أجاب التلميذ عن هذه الأسئلة يقال إنه فهم العبارة ، أما إذا استطاع نطق الكلمات والجمل دون فهم ، فإنه لم يقرأ شيئا ؛ فمجرد نطق الكلمات لا تحقق القراءة .

    ومن الوسائل التي تعين المعلم علي تنمية مهارات القراءة والكتابة ما يلي :
    * قراءة وحل التدريبات التي توجد في نهاية كل درس ، وعلي المدرس أن يعرف بالتحديد نوع المهارة التي يدرب عليها كل تمرين .
    * تمرين السبورة : يستخدم المعلم السبورة في كتابة الحروف والكلمات والجمل ، ويطالب التلاميذ بقراءتها والتمييز بينها ، وعلي المعلم أن يلتزم رسم الكلمات كما وردت في الكتاب المدرسي .
    * التمرينات الشفاهية : للتعرف علي الأصوات ، وبعد معرفة التلاميذ للصوت يطالبهم بذكر كلمات تبدأ بنفس الصوت أو حسب موقع الصوت من الكلمة . كما يمكن استخدام هذا التمرين في تنمية مهارات الفهم : (عكس الكلمات ، مرادفها ، الفكرة الرئيسة ، الأفكار الجزئية ، وضع عنوان للموضوع ، الفائدة منه) .
    * تنمية مهارات الكتابة : تسير جنبا إلي جنب مع تعلم مهارات القراءة في هذين الصفين من أول درس ، مع الاهتمام بتمرينات الكتابة علي السبورة ، كتابة الكلمات عند الاستماع إليها ، تجزئة الكلمات إلي حروفها ، معرفة الحرف الناقص من الكلمة ، مع التنويه إلي طريقة مسك القلم بالشكل الصحيح . والتدرج في التمرينات من الحرف إلي الكلمة إلي الجملة .
    الخطوة الرابعة : توسيع اهتمامات التلاميذ :
    بربط الدرس بخبرات التلاميذ السابقة ، وتعميق ميولهم للقراءة عن طريق القصص التي تستهويهم ، والكتب المصورة ، ومناقشتهم في صور الكتاب ، وموضوعه ، والاستماع لآرائهم وتفصيلاتهم .
    الخلاصة :
    خطوات السير في الدرس في هذه الصفوف كما يلي :
    1- التهيئة للدرس .
    2- القراءة الموجهة .
    3- تنمية مهارات القراءة والكتابة .
    4- توسيع اهتمامات التلاميذ وميولهم .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 1:17 am